الصوت الحر

(( نور الوطن ضيائنا .. مج ـــد الوطن طريقنا ))
 
الرئيسيةاغلاق كاملالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 استمتع بحياتك ................ كن لماح

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم الحر
Progress | | 20%
Progress | | 20%
avatar

رقم العضوية : 21
النوع : ذكر
الدولة : الوطن العربي
عدد المساهمات : 276
نقاط المكتسبه : 15852
التقييم : 6
المزاج : تفائلوا بالخير تجدوه
الأوسمة :


مُساهمةموضوع: استمتع بحياتك ................ كن لماح   الأحد أبريل 25, 2010 10:10 pm

كن لماحا..

قسم كبير من الأشياء التي نمارسها في الحياة..نفعلها لأجل الناس لا لأجل أنفسنا..عندما تدعى لوليمة عرس..فتلبس أحسن ثيابك..إنما تفعل ذلك لأجل لفت انتباه الناس وجذب إعجابهم..لا لأجل لفت انتباه نفسك..
وتفرح إذا لا حظت أنهم أعجبوا بجمال هيئتك..أو رونق ثيابك..وعندما تؤثث مجلس ضيوفك..وتتكلف في تزويقه والعناية به..إنما تفعل ذلك أيضاً لأجل نظر الناس..لا لأجل نظر نفسك..بدليل أنك تعتني بغرفة استقبال الضيوف أكثر من عنايتك بالصالة الداخلية..أو بحمام أطفالك!!
عندما تدعو أصحابك إلى طعام..ألا ترى أن زوجتك-وربما أنت- تعتني بترتيب الطعام وتنويعه أكثر من العادة..
بلى..وكلما زادت أهمية هؤلاء الأصحاب..زادت العناية بالطعام..وكم تكون سعادتنا غامرة عندما يثني أحد على لباسنا أو ديكورات بيوتنا..أو لذة طعامنا..
وقد قال –صلى الله عليه وسلم-:”وليأت إلى الناس الذي يحب أن يأتوا إليه” أي عامل الناس كما تحب أن يعاملوك به..كيف..؟!
رأيت على صاحبك ثوباً جميلاً..انتبه له..أثن عليه..أسمعه كلمات رنانة..ما شاء الله !! ماهذا الجمال!! اليوم كأنك عريس!!
زارك رجل يوماً فشممت من ثيابه عطراً فواحاً جميلاً..أثن عليه..تفاعل معه..كن لماحاً..فهو ما وضع الطيب إلا لأجلك..ردد عبارات جميلة:ما هذه الروائح..ما أحسن ذوقك..
دعاك شخص لطعام..أثن على طعامه..فإنك تعلم أن أمه أو زوجته أو أخته وقفت ساعات في المطبخ لأجلك..أو لأجل المدعوين عموماً..وأنت منهم..أو أنه على الأقل تعب في إحضاره من المطعم ومحل الحلويات,,فأسمعه كلمات يشعر أنك ممتن له بما قدم لك..وأن تعبه لم يذهب سُدى..
دخلت بيت أحد أصدقائك –أو دخلت بيت إحدى صديقاتك- فرأيت أثاثاً جميلاًُ..فأثن على الأثاث..والذوق الرفيع..(لكن انتبه لا تبالغ حتى لا يشعر أنه استهزاء)
حضرت في مجلس عام..فسمعت حمد يتكلم مع الحاضرين بانطلاق..وقد أحيا المجلس..وأسعد الحاضرين..أثن عليه..خذ بيده إذا قمتم..قل له: ما شاء الله..!! ما هذه القدرات!! بصراحة ما ملح المجلس إلا حضورك..جرب افعل ذلك..فسوف يحبك..
رأيت موقفاً جميلاً لولد مع أبيه..قبل يده..قرب إليه نعليه..أثن على الولد..كم لماحاً..لبس ثوباً جديداً..أثن عليه ..كن لماحاً..
زرت أختك ..رأيت عنايتها بأولادها..كن لماحاً..أثن عليها..رأيت عناية صاحبك بأولاده..أو روعة ترحيبة بضيوفه..
كن جريئاً..لماحاً..أثن عليه..أخرج ما في صدرك من الإعجاب به..ركبت مع شخص في سيارته..أو استأجرت تاكسي..لا حظت نظافة سيارته..حُسنَ قيادته..كن لماحاً..أثن عليه..
قد تقول: هذه أمور عادية..صحيح لكنها مؤثرة..لقد جربت ذلك بنفسي..وما رست هذه المهارة مع أعداد من الناس..كباراً وصغاراً..وعمالاً بسطاء..ومدرسين..بل
مارستها مع أشخاص يشغولن مناصب عليا..ورأيت من تأثيرهم أعاجيب..خاصة في الأشياء التي ينتظرها الناس منك..كيف؟
عريس..رأيته بعد زواجه بأسبوع..رجل حصل على شهادة عليا..شخص سكن بيتاً جديداً..كلهم بلا شك ينتظرون منك كلمات..كن كما يتوقعون..
كان عبد المجيد-ابن عمي- شاباً في المرحلة الثانوية..بعد تخرجه طلب مني الذهاب معه للجامعة لتسجيله فيها..اتصلت به ذات صباح ومررت على بيته بسيارتي ليرافقني للجامعة..
كانت المشاعر تتزاحم في قلبه..فهو ينتقل إلى مرحلة جديدة..ويفكر في الكلية التي ستقبله..أول ما ركب سيارتي شممت رائحة عطره.كانت رائحة نفاثة جداً..ويبدو أنه قد أفرغ العلبة كلها ذلك اليوم على ملابسه..
بصراحة خنقني بالرائحة..فتحت النوافذ لأتنفس..شعرت أن المسكين تكلف في تزويق ثيابه..وتطييبها..
ثم التفتُ إليه وابتسمت وقلت: ماااا شاااااء الله!!..إيش هالروائح الحلوة!! أخاف عميد الكلية أول ما يشم هالرائحة الحلوة يصرخ بأعلى صوته يقول:مقبوووول..
لا تتصور مدى السرور الذي غطى على قلبه..والبشر الذي طفح على وجهه..
التفتَ إليَ..وقال بحماس:أشكرك يا أبا عبد الرحمن..أشكرك..والله إنه عطر غااال..وأضعه دائماً والناس ما يلاحظونه..
ثم بدأ يشمه من طرف غترته ويقول: بالله عليك:ذوقي حلو..؟!
آآه..مر على هذا الموقف أكثر من خمس عشرة سنة..فقد تخرج عبد المجيد من الجامعة وتعين في وظيفة منذ سنوات..إلا أن ذلك الموقف ما زال عالقاً في أذنه..ربما ذكرني به مازحاً في بعض اللقاءات..
نعم..كن لماحاً..التحكم بعواطف الناس وكسب محبتهم سهل جداً..لكننا في أحيان كثيرة نغفل عن ممارسة مهارات عادية نكسبهم بها..ولا تعجب إن قلت إن صاحب الخلق العظيم –صلى الله عليه وسلم- كان يمارس هذه المهارات..وأحسن منها..
في أول سنين الإسلام..لما ضُيقَ على المسلمين في دينهم بمكة..هاجروا إلى المدينة..تركوا ديارهم وأموالهم..قدم عبد الرحمن بن عوف الميدنة مهاجراً..
وكان عدب الرحمن في مكة تاجراً ممكناً..لكنه جاء المدينة فقيراً معدماً..كحل سريع للمشكلة..آخى النبي –صلى الله عليه وسلم- بين المهاجرين والأنصار..آخى بين عبد الرحمن بين عوف وبين سعد بن الربيع الأنصاري..
كانت نفوسهم سليمة..وقلوبهم..صافية..فقال سعد لعبد الرحمن:أي أُخيَ..أنا أكثر أهل المدينة مالاً..
فأقسم مالي نصفين..فخذ نصفه وأبق لي نصفه..ثم خشي سعد أن عبد الرحمن يريد أن يتزوج.ولا يجد زوجة..فعرض عليه أن يزوجه..
فقال عبد الرحمن:بارك الله لك في أهلك ومالك..دُلني على السوق..!!
صحيح..عبد الرحمن ترك ماله في مكة واستولى عليه الكفار..لكنه كان ذا عقل راجح..وخبرة تجارية واسعة..
دله سعد السوق..فذهب فاشترى وباع فربح..يعني اشترى بضاعة بالآجل ثم باعها حالة..فصار عنده رأس مال تاجر فيه..وكان يتقن فن البيع والشراء والمماكسة..حتى جمع مالاً فتزوج..
ثم جاء إلى النبي عليه الصلاة والسلام..وعليه أثر ودْعُ زعفران..أي أثر طيب نساء..!! ليس غريباً فهو (عريس)..
النبي –صلى الله عليه وسلم- طبيب النفوس..كان لماحاً..يترقب الفرص لاصطياد القلوب..أول ما رآه..انتبه لهذا التغير..وجعل ينظر إلى أثر الطيب ويقول لعبد الرحمن:”مهيم؟”..أي مالخبر؟
ابتهج عبد الرحمن..وقال: يا رسول الله..تزوجت امرأة من الأنصار..عجب النبي –صلى الله عليه وسلم-..كيف استطاع أن يتزوج وهو حديث عهد بهجرة..!!
فقال: “وما أصدقتها؟”
فقال: وزن نواة من ذهب..
فأراد –صلى الله عليه وسلم- أن يزيد من فرحته..فقال:أولم ولو بشاة..”يعني اصنع وليمة لنا بمناسبة زواجك”..ثم دعا له النبي –صلى الله عليه وسلم-..بالبركة في ماله وتجارته..فحلت البركة عليه..
قال عبد الرحمن وهو يصف كسبه وتجارته:فلقد رأيتني ولو رفعت حجراً لرجوت أن أصيب ذهباً وفضه..
وكان –صلى الله عليه وسلم- لماحاً حتى مع الضعفاء والمساكين..يشعرهم بقيمتهم..يجعلهم يحسون أنه منتبه لهم..وأنهم مهمون عنده..وأنه يقدر لهم أعمالهم التي يقومون بها مهما كانت متواضعة..فإذا افتقدهم..ذكرهم بالخير..وتلمَح أعمالهم..فتشجع الآخرون أن يفعلوا كفعلهم..
كان في المدينة امرأة سوداء..مؤمنة صالحة..كانت تكنس المسجد..كان –صلى الله عليه وسلم- يراها أحياناً..فيعجب بحرصها..مرت أيام..ففقدها رسول الله –صلى الله عليه وسلم-..فسأل عنها؟ فقالوا: ماتت يا رسول الله..
فقلا:أفلا كنتم آذنتموني..
فضغًروا أمرها..وأنها مسكينة مغمورة لا تستحق أن يخبر عنها رسول الله –صلى الله عليه وسلم-..وقالوا أيضاً:ماتت بليل..فكرهنا أن نوقظك..
فحرص –صلى الله عليه وسلم- على أن يصلي عليها..فعَملُها وإن رآه الناس صغيراً فهو عند الله كبير..ولكن كيف يصلي عليها وقد ماتت ودفنت؟!
فقال –صلى الله عليه وسلم-: دلوني على قبرها..فمشوا معه حتى أوقفوه على قبرها..فصلى عليها..
ثم قال –صلى الله عليه وسلم- : إن هذه القبور..مملوءة ظلمة على أهلها..وإن الله عز وجل ينورها لهم بصلاتي عليهم..فبالله عليك..ما هو شعور من رأوه –صلى الله عليه وسلم- ينتبه إلى هذا العمل الصغير من امرأة ضعيفة..كيف سيكون حماسهم للقيام بمثل فعلها وأعظم..
دعني أمس في أذنك:نحن في مجتمع لا يقدر أحياناً مثل هذه المهارات..فانتبه!! لا يطفىء حماسك فريق من الثقلاء الغلاظ الذين مهما لمحت ما عندهم من لطائف..وأثنيت عليهم بالكلمات الرقيقة الرنانة..لم يتأثروا..أوردوا على تلطفك بكلمات سامجة ممجوجة..لا طعم لها..ولا لون ولا رائحة!!
ومن لطائف هؤلاء..أن شاباً-أعرفه- دُعي إلى وليمة كبيرة..فيها أشخاص مهمون..مر على السوق في طريقه..
ودخل محل عطور وأظهر أنه سيشتري فجعل الموظف يحتفي به..ويرش عليه من أنواع العطور ما غلا ثمنه وزكا ريحه..ليختار من بينها ما يناسبه..
فلما امتلأت ثياب صاحبنا طيباً..قال للبائع بلطف: أشكرك..وإن أعجبني شيء منها فقد أعود إليك..
ذهب سريعاً إلى الوليمة متداركاً رائحة العطر قبل أن تزول..جلس على العشاء بجانب صديقه خالد..لم يلاحظ خالد الرائحة..ولو يعلق بكلمة..
فقال له صاحبنا باستغراب:ما تشم رائحة عطر جميلة؟!
قال خالد: لا..
فقال صاحبنا: أكيد أنفك مسدود..!!
فأجاب خالد فوراً: ..لو أنفي مسدوداً..ماشممت رائحة عرقك..!!

اعتراف..
مهما بلغ الشخص من النجاح..
إلا أنه يبقى بشراً يطرب للثناء..




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hanna montana
PR!NCE OF S!TE
PR!NCE OF S!TE
avatar

رقم العضوية : 80
النوع : انثى
الدولة : الوطن العربي
عدد المساهمات : 839
نقاط المكتسبه : 16614
التقييم : 15
العمر : 23
الموقع : ‎(¯`·´¯).·´♥ `·.still alive,(¯`·´¯) (¯`·´¯).·´ `♥.
المزاج : تمام
الأوسمة :



مُساهمةموضوع: رد: استمتع بحياتك ................ كن لماح   الثلاثاء أبريل 27, 2010 7:49 am

شكرا لك على هذا الموضوع الجميل و انت تدعو لعادات ممكن الا تكون عند كثير من الناس اللهم و فق الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tamer
Progress | 10%
Progress | 10%
avatar

النوع : ذكر
الدولة :
عدد المساهمات : 166
نقاط المكتسبه : 14876
التقييم : 5
المزاج : رايق
الأوسمة :


مُساهمةموضوع: رد: استمتع بحياتك ................ كن لماح   الأربعاء يونيو 09, 2010 10:20 am

موضوع حلو اوي
ولازم نستمتع بحياتنا علي قد ما نقدر اكيد ده الصح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ashraf Ayman
Founder & Site Admin
avatar

رقم العضوية : 1
النوع : ذكر
الدولة :
عدد المساهمات : 3717
نقاط المكتسبه : 24921
التقييم : 158
العمر : 25
الموقع : el7or.forumsline.com
العمل/الترفيه : medical records department
المزاج : good
الأوسمة :






مُساهمةموضوع: رد: استمتع بحياتك ................ كن لماح   الثلاثاء نوفمبر 15, 2011 8:44 am

اقتباس :
اعتراف..
مهما بلغ الشخص من النجاح..
إلا أنه يبقى بشراً يطرب للثناء..



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://el7or.forumsline.com
butterfly
Sub MODERATOR
Sub MODERATOR
avatar

النوع : انثى
الدولة :
عدد المساهمات : 185
نقاط المكتسبه : 14432
التقييم : 7
العمر : 26
المزاج : ...
الأوسمة :


مُساهمةموضوع: رد: استمتع بحياتك ................ كن لماح   الجمعة نوفمبر 18, 2011 9:25 pm

روعه
يعطيك الف عافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
gana
PR!NCE OF S!TE
PR!NCE OF S!TE
avatar

رقم العضوية : 93
النوع : انثى
الدولة :
عدد المساهمات : 2069
نقاط المكتسبه : 19757
التقييم : 35
العمر : 21
الموقع : فى مصر
العمل/الترفيه : طالبة
المزاج : خايفه جدا
الأوسمة :






مُساهمةموضوع: رد: استمتع بحياتك ................ كن لماح   السبت نوفمبر 26, 2011 5:56 pm

موضوع جميل يعطيك العافيه (^_^)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
استمتع بحياتك ................ كن لماح
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الصوت الحر  :: صوتك الي لازم نسمعه :: ملتقي التنمية البشرية-
انتقل الى: